الامارات تفوزز علة موريتانيا في كاس العرب


 حقق منتخب الإمارات  انتصار مثير على نظيره الموريتاني 1ـ0، في المباراة التي دارت الجمعة على استاد 974، ضمن الجولة الثانية في المجموعة الثانية من كأس العرب، ليرفع منتخب الإمارات رصيده إلى 6 نقاط، بينما انقاد منتخب موريتانيا إلى الهزيمة الثانية بعد الخسارة ضد تونس في الجولة الأولى 5ـ1.


تألق حارس موريتانيا

ونجح منتخب موريتانيا في تفادي سيناريو مباراته الأولى ضد المنتخب التونسي، وتمكن من تطبيق خطة دفاعية ذكية سببت العديد من المشاكل لمنافسه الإماراتي، الذي لم يقدر على إيجاد الحلول في الهجوم رغم سيطرته على اللعب لفترة طويلة.


ورفع منتخب الإمارات مستواه في نهاية الشوط، واقترب من تسجيل هدف التقدم في ثلاث مناسبات متتالية، بعدما ضغط بقوة معتمداً على مساهمة الظهيرين في العمل الهجومي، إضافة إلى ارتباك بعض عناصر دفاع منتخب موريتانيا.


وفرض الحارس الموريتاني مباكي نداي نفسه نجماً لهذا الشوط بعدما تصدى بمفرده للمحاولات الإماراتية الخطيرة في آخر 10 دقائق. وتألق نداي في صد كل المحاولات، وخاصة منها محاولة علي مبخوت ثم محاولة محمد برقش في آخر كرة في الشوط.


صمود دفاعي وهدف عالمي ملغى

وكان الشوط الثاني من اللقاء امتداداً لما شهدته آخر دقائق الشوط الأول من تطورات، حيث فرض منتخب الإمارات إيقاعه وسيطر على الكرة بشكل كامل، ولم يترك لمنافسه فرصة الرد على الضغط القوي الذي مارسه رفاق المبخوت من أجل الوصول للهدف الأول.


وسعى منتخب موريتانيا لاعتماد سلاح المرتدات السريعة، وسبب بعض المشاكل لدفاع منافسه، ولكن دون فاعلية كبيرة، بما أن المنتخب الإماراتي سرعان ما كان يفتك الكرة ويعود للضغط.


وحرمت التقنية الجديدة المعتمدة من الاتحاد الدولي في هذه الكأس المهاجم علي صالح من هدف عالمي كان سيكون من أفضل أهداف البطولة بعد مقصية رائعة، ولكن اتضح أن الهدف كان مسبوقاً بتسلل.



واقترب منتخب موريتانيا في الدقيقة 87 من خطف هدف التقدم، بعد هجوم سريع من عمر مبارك، الذي اقترب من الانفراد بالحارس، ولكن عودة الدفاع الإماراتي، مكنت من إنقاذ الموقف.


هدف قاتل

ونجح منتخب الإمارات في خطف هدف ثمين في الوقت البديل من اللقاء، عندما نجح خليل الحمادي في فك تماسك الدفاع الموريتاني بمجهود مميز، ساعده على وضع حد لصمود الدفاع الموريتاني طوال اللقاء، حيث تسببت قلة التركيز في خسارة موريتانية قاسية.