فينيسيوس ينقذ ريال مدريد



 أنقذ البرازيلي فينيسيوس جونيور، نجم ريال مدريد الإسباني، مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي من السقوط ضحية لسلاحه الشخصي.


تغلب ريال مدريد على ضيفه إشبيلية بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعتهما على ملعب سانتياجو بيرنابيو ضمن منافسات الأسبوع الخامس عشر للدوري الإسباني.


تقدم رافا مير لصالح إشبيلية في الدقيقة 12، بينما تعادل كريم بنزيما لريال مدريد في الدقيقة 32، وسجل فينيسيوس جونيور هدف الفوز في الدقيقة 87.


الفوز رفع رصيد ريال مدريد إلى 33 نقطة على صدارة الليجا، بفارق 4 نقاط عن أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد وريال سوسييداد، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 28 نقطة في المركز الرابع.


سريعا في الدقيقة 12 أعلن إشبيلية تقدمه بركنية من الأرجنتيني ماركوس أكونيا وصلت إلى رأس رافا مير التي أسكنتها الزاوية اليسرى من شباك تيبو كورتوا.


وفي الدقيقة 14 كاد رافا مير أن يضيف الثاني بتسديدة تصدى لها كورتوا هذه المرة.


حاول فينيسيوس جونيور من اليمين بعد تلقيه تمريرة قربته من المرمى في الدقيقة 27، ولكن المغربي ياسين بونو تألق في الإبعاد.


طوفان إشبيلية لم يتوقف، إذ اقترب لوكاس أوكامبوس في الدقيقة 30 من تسجيل الهدف الثاني بتسديدة ارتطمت بالعارضة.


ثم حدث بنزيمة


بعد خطأ فادح من بونو، وجد كريم بنزيمة نجم ريال مدريد الكرة وأودعها في الشباك في الدقيقة 32 ليخمد الثورة الأندلسية ويعيد التعادل إلى المباراة.


طالب لاعبو إشبيلية بركلة جزاء في الدقيقة 36، ولكن الحكم أمر باستمرار اللعب.


وكاد ماركو أسينسيو أن يختطف التقدم للميرينجي قبل نهاية الشوط الأول، تحديدا في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ولكن مرت تصويبته فوق العارضة لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1


هدوء ما قبل العاصفة


أجرى جولين لوبيتيجي مدرب إشبيلية أول تبديلاته في الدقيقة 71 بخروج إيفان راكيتيتش ونزول توماس ديلاني، بينما رد كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد بتبديلين في الدقيقة 73، حيث خرج أسينسيو ولوكا مودريتش، ليأتي فيديريكو فالفيردي وإدواردو كامافينجا.


وفي الدقيقة 82 أجرى لوبيتيجي تبديلين بخروج بابو جوميز ونزول أوليفر توريس، وخروج خوان جوردان ونزول أوسكار رودريجيز.


كاد دافيد ألابا أن يختطف النصر في الدقيقة 83 بتسديدة مرت فوق العارضة، ولكن في الدقيقة 87 اتى الخبر اليقين بأقدام فينيسيوس جونيور، بعد أن شق طريقه من اليسار وسدد في أعلى الزاوية اليمنى، لتلمس يد بونو الكرة ولكن لا تنجح في إبعادها.


طالب ريال مدريد بركلة جزاء في الدقيقة التالية إثر سقوط فينيسيوس ولكن الحكم أمر باستمرار اللعب، وأتت آخر التبديلات من جانب إشبيلية في الدقيقة 91 بخروج جونزالو مونتييل ولوكاس أوكامبوس ونزول منير الحدادي وأسامة إدريسي، فيما قرر أنشيلوتي سحب فينيسيوس في الدقيقة 92 وإشراك ناتشو فيرنانديز بدلا منه، ثم لوكاس فاسكيز بدلا من داني كارفاخال في الدقيقة 94.


الفرصة الأخيرة والأخطر لإشبيلية أتت في لحظات ما قبل إطلاق الصافرة، برأسية من توماس ديلاني تصدى لها كورتوا، ليرفع الميرينجي رصيده إلى 33 نقطة على صدارة الليجا، بفارق 4 نقاط عن أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد وريال سوسييداد، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 28 نقطة في المركز الرابع.


ويلعب ريال مدريد مباراته القادمة على ملعبه أيضا ضد أتلتيك بلباو في الأول من ديسمبر المقبل، بينما يلعب إشبيلية ضد فياريال في الرابع من الشهر ذاته.

المصدر : في الجول